المريوماب 2009

منتدي ديني تاريخي اجتماعي ثقافي

نرحب بكل المريوماب في كل البقاع وهذا المنتدي ملك لهم جميعا غير اي فرز للاستفسارالرجاء الاتصال علي الرقم 0122015403-اوالمراسله علي البريد الالكتروني ashmseldin31@yahoo.com -

    أذا وصلت رحمك أنت حر ** ويرضي الله عنك وفي الأجابة

    تصويت

    ما رايكم في رحلة عائلية في ولاية الخرطوم لجميع المريوماب

    [ 1 ]
    أذا وصلت رحمك أنت حر ** ويرضي الله عنك وفي الأجابة  Bar_right100%أذا وصلت رحمك أنت حر ** ويرضي الله عنك وفي الأجابة  Bar_left [100%] 
    [ 0 ]
    أذا وصلت رحمك أنت حر ** ويرضي الله عنك وفي الأجابة  Bar_right0%أذا وصلت رحمك أنت حر ** ويرضي الله عنك وفي الأجابة  Bar_left [0%] 

    مجموع عدد الأصوات: 1
    avatar
    مريومابي101

    تاريخ التسجيل : 20/08/2013
    عدد المساهمات : 6
    السٌّمعَة : 0

    default أذا وصلت رحمك أنت حر ** ويرضي الله عنك وفي الأجابة

    مُساهمة من طرف مريومابي101 في الثلاثاء أغسطس 20, 2013 5:16 pm








    كتاب == القبائل البكرية في السودان == الجزء الأول
    مصطفي شيخ ادريس عمر في الأربعاء أكتوبر 21, 2009 6:17 pm

    .مقدمة تعريفية
    عن قبيلة المشايخة البكرية في السودان

    المسلمية-المجانين-الزنارخة –المريوماب – الحضارة

    طبعــة الثانية
    الجزء الاول




    المؤلف : مصطفي شيخ أدريس عمر بابكر
    عام2007-2008





    أهـــــــــــداء

    أهدي هذا الجهد المتواضع الي والداي الذان بعثا في الأمل وحب المعرفة وأهدي هذا الجهد الي شيوخ البكرية أبراهيم الحاج بابكر و مراد البكري شيخ البكرية في العالم وعلي ود ابو زيد والعمدة علي والخليفة عبد الدافع في بري لما قاموا به من جهاد عظيم لرفع اسم وراية البكرية ونسأل الله ان يرحمهم ويدخلهم الجنان.













    كلــــــمة

    أفتتح كتابي هذا بكلمات للشيخ عثمان حمد الله في كتابه التعارف والعشيرة وهو أكبر داعية لصلة الأرحام في السودان : -

    أذا وصلت رحمك أنت حر ** ويرضي الله عنك وفي الأجابة
    وإلا فالحياة لها حدود ** كحفظ الواردين الي السرابة












    بسم الله الرحمن الرحيم

    يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (الحجرات : 13 )

    فهرس الموضوعات
    التمهيد
    المقدمة :
    الفصل الأول :– القبائل البكرية في السودان
    المبحث الأول – المسلمية البكرية والمجانين
    المبحث الثاني – تاريخ مجي المسلمية الي السودان
    الفصل الثاني :- قبيلة المشايخة البكرية او الزنارخة
    المبحث الأول – معني كلمة زنارخة أو زرانخة .
    المبحث الثاني – قصة مجي الزنارخة الي السودان
    المبحث الثالث – معني اسم مشايخة
    المبحث الرابع – المشايخة البكرية وأماكن تواجدهم
    - مشايخة مروي وديم ابوسعد وسنار والجريفات و المجانيين
    الفصل الثالث
    شيوخ المشايخة البكرية والمسلمية ومناطق تواجدهم :
    مبحث أول - المسلمية
    مبحث ثاني – شيوخ المشايخة المجليات البكرية :-
    أ‌) الشيخ يعقوب بن أحمد المتجلي
    ب‌) الشيخ حمد ود ام مريوم
    ت‌) الشيخ صباحي الازرق
    ث‌) الشيخ احمد ود سليمان
    ج‌) الشيخ محمد حجازي بن عروة
    المبحث الثالث – مناطق تواجد المشايخة البكرية والمسلمية
    أولاً المشايخة البكرية :-
    د) المشايخة البكرية وتواجدهم في مناطق السودان المختلفة .
    و) المسلمية ومناطقهم في السودان.
    ز) علماء وأعيان المشايخة في الحلفاية .













    بسم الله الرحمن الرحيم
    تقديم
    بسم الله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله جميعا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى اله وصحبه وسلم اجمعين.
    بكل احترام وتقدير ازف البشرى لكافة طلاب العلم والمعرفة ليكون هذا البحث (مقدمة تعريفية عن المشايخة البكرية في السودان) ضمن ابحاث ومراجع المكتبة السودانية حيث يضيف لنا هذا الباحث الأستاذ مصطفى شيخ ادريس سفرا جديدا مميزاً في موضوعه فجمع لنا شتات ما يتعلق بالمشايخة البكرية في السودان في كتاب واحد وهذا ما كنا نفتقده وربط تلك العلائق بالمشايخة البكرية في خارج السودان وكلهم يجتمعون في سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه ولافخر وكثيرا ما كنا نسمع ونقرأ عن الشيخ حمد ود امريوم والشيخ حجازي والشيخ صباحي( الأزرق ) الشيخ سرحان الطرافي والشيخ احمد ود سليمان والشيخ العبيد ود بدر والشيخ ود ابوعمارة والشيخ الحاج عبد اللطيف (عم الشيخ صباحي) والشيخ الزين الشابك والشيخ عبد الدافع (ببري) والشيخ ابراهيم الحاج بابكر والشيخ جمعة سهل ولكن لا نجد سفر واحد يجتمع في مؤلف واحد وبحمد الله جاء هذا الكتاب ليوضح لنا صلة الرحم بينهم ويحيطنا كذلك ببعض اعمالهم الفاضلة . وكان الحديث ممتعا ومسهبا عن الشخصية المحورية لهذا الكتاب وهي سيرة العارف بالله الشيخ يعقوب بن الشيخ مجلي نزيل زرنيج بمصر.
    مرة أخرى كل الشكر والتقدير لأخي الاستاذ مصطفى شيخ ادريس وبالانابة عنه وبعد استئذانه اشكر كل من قدم نصحا معنويا أو معرفيا لهذا الكتاب ونتمنى من الله عز وجل أن ينفع به البلاد والعباد.



    أ. جعفر حسن حمزة ابراهيم
    ابريل 2009م
    مؤلف كتاب الجريف شرق تاريخ وعلاقات







    بسم الله الرحمن الرحيم
    نبعت فكرة تاليف الكتاب من الوجدان المملوء بحب الأهل والوطن فكانت الفكرة شعور ينتابني منذ نعومة اظافري ونفسي تحدثني دوما البحث عن الاهل ومعرفتهم والتقرب اليهم وترجمت تلك الخواطر إلى واقع عملي في العام 2006م عندما اجتمع نفر كريم في منزل عليش محمد على ابوزيد بالجريف غرب القلعة وكان وراء ذلك الخال العزيز سيد اسحاق عبد الله البصير وابنة ابي والدكتور عصام بضرورة انتاج كتاب اجمع فيه المقالات حتى تكون مرجع لصلة الارحام وقمت بالفعل بهذا الأمر والفت كتاب تاريخ الجريف غرب منذ زوال سوبا حتى تاريخنا الحالي 206م الا انني وجدت نافزة الارحام البعيدة متصلة ومتجزرة إلى جميع ارياف الخرطوم واقاليم السودان المختلفة وكان على لزاما أن اكتب عن اهلي البكرية وشجعني على ذلك الشيخ طه على المهل واهالي ديم ابوسعد والجريفات الشرقية وبعض البكرية في الولايات الاخرى وعندما الفت الكتاب الأول (تاريخ الجريف غرب) لم اطلع على ما اختطه الشيخ ابراهيم بابكر (نسبة البكرية وبني العباس) لذلك رايت أن يشمل البحث التحقيق فيما اختطه المذكور اعلاه وقد شمل البحث فكرة عامة عن القبائل البكرية الاخرى التي لم يتطرق اليها الشيخ مثل المسلمية والمجانين واعتزر لهم اذا قصرت في حقهم أو غيرهم لان البحث هو مقدمة تعريفية وليس موضوعه تفصيل الانساب واردت بذلك أن اعطي القارئ الكريم فكرة عامة.
    أن شاء الله في بحوث أخرى لم تطبع بعد تتناول الجزء الثاني من مخطوطة الشيخ بابكر عن بني العباس (الجموعية
    وقد واجهت العديد من المشاكل والصعوبات اثناء تاليفي هذا البحث وبعد استكماله منها عدم تفهم بعض الناس إلى الغايات البعيدة والسامية التي كانت هي الدافع الأساسي لهذا العمل وهي صلة الأرحام. ولكن الكثير من الناس عميت أبصارهم عن الحياة البرزخية والحساب وميزان الأعمال بل سيطرت عليهم.
    الحياة المادية واصبحوا لا يرون الا بمعيار الربح والخسارة والكثير منهم وصفنهي بالهوس واعتبرني صاحب غرض دني ومنهم من ينظر الي بعين الاحتقار لظنه انني صاحب غرض دني ولكن على الرغم من ذلك فان هنالك من يشجع على تلك الاعمال وكلما فترت همتي وارادتي ياتي احدهم فيوقد في روحي شعلة الامل ويجعلني انسى العقارب حيث ابصر الأنجما وعلى العموم هذا العمل ليس من اجل غرض دني دنيوي زائل وعلى الرغم من الصعوبات والخسارة المادية بمعيار الدنيا الا أن الشيئ المكتوب يبقى محفوظا تتوارثه الاجيال فان كان خالصا لله فهو علم ينتفع به ولا شك انه رصيد من بعد أن يقيب الموت شخوصنا وتبلى اجسامنا في اللحود.
    لقد عملت بكل قوة أن اجاهد نفسي وان يكون هذا البحث بحثا علميا تتوفر نية الامانة العلمية والتي افتقدها الكثير من كتاب التاريخ وان انأي بنفسي من الميول الشخصية والعصبية وان ادون الحقائق متى ما اعتقدت انها حقيقية وان احترم اراء الباحثين من قبلي حتى اترفع عن كل ماهو نقص .
    واردت بذلك البحث تصحيح ماعلق من خطأ في البحوث الاخرى فالأخطاء واردة طالما اننا بشر واعتذر هنا لكل من قصرت في حقه.
    في النسب أو التاريخ أو الاخطاء المطبعية والرقمية اتمنى أن يكون هذا البحث دافع لصلة الأرحام والتواصل جامع لخير جالب للمنفعة .
    ولكم مني جزيل الشكر

    مصطفى شيخ ادريس عمر
    الجريف غرب





    تمهيد
    البحوث عن القبائل البكريه في السودان قضيه ذات اهميه لاسباب لا يمكن حصرها لأنني وجدت في اغلبيه الكتب والمراجع خلط بين مفاهيم عديده واخطاء تم تصحيحها عن طريق الدكتور عصام عليش محمد علي ابوزيد عند زيارته الي جزيرة زرنيخ نسبة لاسم وطن الجد الاعلي للمشايخه والمجلياب في مصر .
    وثمة اهداف اخري دفعتني الي البحث في هذا الموضوع وهي انشغال افراد هذه القبيله بالحياه المدنيه واهمالهم للحياه الرحميه والتواصل وذابوا في ترهات المدن واصبح الكثير منهم بنتسب الي غيره بل اصبح هذا اعتقاد راسخ عند الكثيرين من أبناء تلك القبيله واستدرك قول صاحب كتاب سهم الارحام في كتابه التعارف والعشيرة قالانه طاف العديد من الدول غرباً وشرقاً فوجد الفساد في الارض والانحلال ووجد الناس يعيشون حياه البهائم بلاخجل ولاإستحياء وأنعدم بينهم التكافل والتراحم واصبحت حياتهم كحجر جلمود اصم( ،اما الذين يحتفظون بانسابهم وصفهم بان حياتهم مستقرة ومتصله بالرحمه والاحسان .
    وثمة اهداف اخري جعلتني ابحث في هذا المجال لتصحيح بعض الاخطاء المطبعيه والتي اشرت اليهافي بدايه هذا الموضوع وكذلك اردت ابراز الصلات الرحميه لان البحث ليس الهدف منه التعنصر لقبيله واحده فالاختلاط والنسب حاصل بين البكريه واهلنا في المجموعات الأخرى بل تربطهم وشائج الدم لتصل نافذه للارحام البعيده اليهم فهم اهلنا لاشك في ذلك ولازاله العصبيه الصرفة للقبيله واثبت ذلك من خلال المراجع وغيرها ان تلك القبائل اختلطت في مابينها لذا يعتبر كل جعلي وجموعي خال لكل مشيخي بكري وهكذا تكون المصاهره والتداخل والاختلاط بين القبائل السودانيه حتي تكون المجتمع السوداني والذي اجتمع منذ زمن بعيد علي اخوة الاسلام وكون انهم سودانيون تربط بينهم العروبه والدين ووحدة المصير.

    المقدمة
    لم يختلف الرواة والمؤرخين والنسابة في تأصيل البكريه باتصالهم الي الخليفه الراشد ابي بكر الصديق الاانهم اختلفوا في تقسيمهم وهناك من الاخطاء في بعض الكتب اردت تصحيحها في هذا البحث ولااظن ان هؤلاء المؤرخين قصدوا ذلك ولكن نسبه لقله المعلومات عموما في تاريخ السودان وعدم التدقيق في نسبة البكرية جعلهم يخطئون في تقسيمهم فاردت بذلك ان اوضح معني كلمات تجدها في الكتب التاريخيه مثل كلمه مسلميه زنارخه, مشايخه,مجلياب, اشراف,داؤديه, طراريف كل هذه الاسماء سوف اشرحها شرحاً وافياً وارجعها الي اصلها ولكي يستفيد الباحثين من بعدي علي نور الحقيقه ولاسيما العاملين والباحثين في اصول القبائل في الجنسيه السودانيه فكثيراً مايجدون اشكالات بخصوص المشايخه الجعليين سوف يجدوا الاجابه الكافيه لهذه المعضله.
    تنتسب القبائل البكريه في السودان الي الخليفه الراشد ابي بكر الصديق واشهر فروعهم المسلميه والزنارخه وكلا القبيلتين تندرج تحت مسماها قبائل اخري تنتشر في اماكن عديده في القطر السوداني ووجه الاختلاف بينهما ان المسلميه يرجع بهم النسب الي محمد مسلم ابن ابوبكرالصديق اما الزنارخه فينتسبوا الي عبد الرحمن بني ابوبكر الصديق اما المسلميه فقد اختلـف الرواه والمؤرخين (لاطلاعي علي العديد من البحوث ) من مكان مجيئهم الي السودان منهم من قال انهم جاءوا من المغرب ومنهم من ارجع قصة دخولهم السودان عن طريق النيل من جنوب مصر والراجح عندي هو الراي الاخير وربما تكون مجموعه منهم ايضاً جاءت عن طريق المغرب كما هو الحال عند الزنارخه فهجرتهم جاءت علي فترات متباينه ومختلفه كلمه مشايخه خاصه ببعض الزنارخه الذين تصاهروا مع الجعلين واطلقوا عليهم هذا الاسم ونفهم من ذلك ان كل مشيخي زرنخي وليس العكس صحيح فكل اسم خاص بمجموعه معينه مع الاختلاف في البيئه والمكان.
    ويرجح بعض المؤرخين ان ابي بكر الصديق نفسه لقب بالشيخ لذلك يعتبر كل من ينتسب اليه هو مشايخي وقال بعض المؤرخين ان هذا الاسم خاص بأبناء الشييخ يعقوب نزيل الحلفايه واولاده الاربعه من امهم الجعليه وهي الملكه الكبوش بنت عبد الدائم بن عرمان ومنهم من قال هو خاص بأبنائه من غير زرية الكبوش مثل الشيخ شرف الدين واخوه محمد مجلي (الصغير) لمصاهرتهم للشيخ زيد جد الجعلين الزيداب وأيد هذا القول رواية الفحل وعون الشريف قاسم في كتابه حلفاية الملوك التاريخ والبشر ص41,42 الا ان الراجح ان هذا الاسم خاص باالمشايخه المجلياب وهم الذين ينتسبون الي الشيخ احمد المتجلي بأسنا في الجنوب المصري وزريته التي تصاهرت مع الجعليين والحقيقه ان كل زرية الشيخ يعقوب هم جعليين من جانب الام والشيخ شرف الدين واخوه محمد مجلي هم من ضمن ابناءالشيخ يعقوب.موضوع البحث الذي ينبغي التركيز عليه هو اسم المشايخه البكريه لانها قبيله لها ثقل في الواقع العملي الاان اسمها في الكتب والجهات الرسميه يذكرون كافراد مثل الشيخ يعقوب والشيخ حمد والشيخ عبد القادر قاضي الكلاكله وهم لاينتسبون الي المسلميه لان المسلميه قبيله منفصله مثلهم ومثل الجعلين والجموعيه والجمع والجوامعه – ولكنهم يلتقون في ابي بكر الصديق كما يلتقي هؤلاء في العباس او احد ابنائه الاوائل .
    اذاً المشايخه البكريه قبيله لها كيانها الخاص وهم بالتأكيد ايضاً ليس بجعلين ولاجموعيه ولكن تربطهم علاقات الرحم وصله الدم بين تلك القبائل ومن اهداف البحث ابراز تلك العلاقات الرحميه ليعرف الناس ان التداخل بالنسب والمصاهره حاصل بينهم وبين الاخرين فهم اهلهم و لاشك في ذلك.
    وتتوق نفسي الي شرح بعض المصطلحات الشائعه مثل زنارخه ومجلياب وكلمه مشايخه نفسها لتوضيح الحقائق للاذهان والافهام واتمني ان يكون هذا البحث وسيله من وسائل التواصل والتراحم والتوادد وان يكون خير معين ودليل للباحثين والمهتمين بشئون الاصول والانساب.
    الفصل الاول:
    القبائل البكريه في السودان :
    البكريه قبائل عديده ومتنوعه ولايمكن حصرها ولكن نختار منها ابرزها ، واكثرها انتشاراً في السودان .
    المبحث الاول : قبيله المسلميه (البكريه)
    هم أبناء الشيخ محمد مسلم الذي سلم مفتاح الكعبه كما يقولون وهم من اوائل الاعراب الذين دخلوا السودان (الجزيره) قبل قرن من مجئ السلطنه الزرقاء ولما جاءت السطنه الزرقاء وجدوا إحترام السلاطين وساعدوهم علي إنشاء الخلاوي وإيقاد نار القران في أي مكان شاء وا وكانوا هم أهل النفوذ فيها ولهم اشجار انساب كثيرة كلها تلحقهم بابي بكر الصديق رضي الله عنه وأينما حل المسلميه أوقدوا نار القران والفقة وكثر الصالحين والأولياء بينهم حتي قيل إن تحت كل بنية مسلمية والبنية المقصود بها القباب وأضرحةالأولياء والصالحين التي تزار .
    وهم منتشرين في مناطق عديدة في السودان في النيل الابيض والمناقل. وتعتبر مدينة المسلمية من اقدم المدن التي انشأوها في الجزيرة، ومن اشهر اعلام المسلمية الشيخ العبيد ود بدر، و الذي كان له دور جهادي في ايام الثورة المهدية وكما قال الاستاذ الجليل الصديق حضرة عن ابناء محمد ابن ابي بكر الصديق (فهم المسلمية والطراريف والنقاقير والداؤدية) قدم جدهم مسلم بن عليان بن محمد بن جديد ابن اميه بن بقوي بن سلطان بن سالم بن عبدالله بن محمد بن ابي بكر الصديق رضي الله عنة. اولاد مسلم خمسة وهم: ابراهيم وحسن ونبات ومحمد الهادي وبولاد.وأخواتهم اثنتان جائزه والحضيرة راجع التفاصيل في كتاب العرب التاريخ والجذور للشيخ حضرة. ثم تفرع منهم جميع المسلميه كما هو مذكور سابقاً ومن اعلامهم المشهورين باالجريفات الشرقية الشيخ سرحان بن صباحي ابوطراق وهو من اولياء الله الصالحين وامة فاطمة بنت سليمان بن الحاج عبد الطيف بن عبد الرحيم وهي من المشايخه أو الزنارخه.






    المبحث الثاني :-
    تاريخ مجئ المسلمية إلي السودان.
    لقد ذكرت الكثير من المراجع التاريخية ان المسلمية جاءوا قبل قرن من مجئ السلطنة الزرقاء ولهم من الوثائق ما يثبت ذلك والشي الذي يؤكد ذلك كلام البروفسير عون الشريف قاسم عن القبائل العربية ومملكة سوبا وكذلك قال بهذا الراي صاحب كتاب مشيخة العبدلاب: (ان القبائل العربية عرفت سوبا قبل سقوطها منهم من كان مواطن والاخر كان يحيط بها احاطة السوار بالمعصم). ومثل البروفسير عون الشريف قاسم في كتابة الحلفاية التاريخ والبشر بالمغاربة الذين لاتزال مجموعة منهم تمارس البداوة شرق الخرطوم واخري استوطنت سوبا وهذا مايدل علي القدم وجاء في كتاب البيان والاعراب للمقريزي ص 156/157 ويحدثنا المقريزي ان اولاد ابي بكر الصديق رضي الله عنه كانوا من جملة العرب الذين اشتركوا في غزو بلاد النوبة ايام السلطان قلاوون). وفي السودان نجد المسلمية هي القبيلة الوحيده التي تنتسب الي ابي بكر الصديق رضي الله عنه وكثير منهم يسمون انفسهم البكريه مبتعدين بنسبهم عن كل من الجعلين والجهنيين وهم يعيشون في الجزيره حيث سمي احد المراكز باسمهم وعلي ضفتي النيل الابيض واكثرهم مستقرون يمارسون الزراعة ولهم في البطانة شعبة صغيره تعيش عيش البداوة.
    الفصل الثاني :- قبيلة المشايخه البكريه المجلياب الزنارخه
    مبحث اول : معني كلمة زنارخه اوزرانخه:-
    ذكرت المصادر التاريخيه باالسودان ان الشيخ احمد المتجلي الكبير جاء هو واخوه حمد اليماني من قريه بنده في اليمن واستوطنوا زرنيخ في اسنا بالقطر المصري وكثير من المراجع تطلق عليه (اسم محمد مجلي ) والصحيح احمد المتجلي وحرف فيما بعد لاسم محمد مجلي وذلك لأطلاعي علي احد الوثائق من مصر وهي الان بحوزتي صوره منها لمن اراد الاطلاع او التأكد من ذلك وهو احمد المتجلي صاحب الكرامات الكثيرة وخوارق العادات واولاده هم ابو الرويان والشيخ المترجم والشيخ الفرغلي والشيخ يعقوب جد المشايخه والزنارخه في السودان.
    معني وقصة كلمة زنارخه
    لقد ذكر الشيخ الجليل ابراهيم الحاج بابكر في مخطوطتة النادرة ، والمودعة الان بدار الوثائق السودانيه ان الشيخ احمد المتجلي لما جاء الي الصعيد المصري هو اخوه حمد اليماني استقروا في منطقه زرنيخ جنوب اسوان، وسميت بذلك الاسم لوجود حشرات الزرنيخ التي أضرت بالزرع. ومن كراماته ان ازال تلك الحشرات ، ومات الشيخ احمد المتجلي ودفن في جزيرة زرنيخ بعد ان استقر هو وابنائة في هذه المنطقه
    المبحث الثاني:-
    قصة مجئ الزنارخة إلي السودان.
    لقد اختلفت هجره الزنارخة الي السودان في فترات متباينه، ولكن اعظم الهجرات هي رحلة الشيخ يعقوب بن الشيخ احمد المتجلي في العام910 هجريه في بدايه السلطنه السناريه . حيث رحب به السطان عمارة دنقس واقطع له الارض الواسعه بما يسمي الان بالحلفايه .وقد اورد ذلك صاحب كتاب الطبقات، وهو ملقب بالشيخ (الحل فاية) وفايه هي ابنت السلطان عماره دنقس التي عالجها وحل كربتها من مرض عضال واصبح الناس يقولون يحلك الحلة فايه اشارة الي الشيخ يعقوب ومنهم من ارجع اسم الحلفايه الي هذا الشيخ والبعض ارجعه الي نبات الحلفا ولااستطيع ان ارجح أي من الرأيين أصح. وكما تشير الروايات ان جماعات أخري جاءت من زرنيخ في فترات مختلفه ومتباينه ولكنهم جميعاً زنارخة وبكريه اذاً هجرتهم تختلف من زمن لاخر واستقرارهم يختلف ايضاً من مكان الي اخر.

    المبحث الثالث :
    معني اسم المشايخه:-
    اختلف الكتاب في كتاباتهم عن هذا الاسم ومنهم من قال ان جميع البكريه هم مشايخه ويشمل ذلك ابناء محمد بن ابي بكر الصديق رضي الله عنه واستنادهم الي هذا الرأي قولهم ان ابي بكر الصديق نفسه لقب باالشيخ ولكن الراجح ان المشايخه هم المجموعه التي اختلطت باالجعلين والجعلين هم الذين اطلقوا عليهم هذا الاسم .
    المعروف ان الشيخ يعقوب نفسه تزوج الملكه الكبوش بنت عبد الدائم بن عرمان الجعلي وانجب منها اربعه اولاد هم: محمد زامر وعطاالله وحمد قاضي بندي وموسي وسوف تقوم بتفصيلهم فيما بعد.
    ذكر عون الشريف قاسم في كتابه الحلفايه التاريخ والبشر ان اسم مشايخه اسم اطلقه الجعلين علي ابناء الشيخ محمد مجلي الصغير واخوه شرف الدين للمصاهره التي حصلت بينهم وبين الشيخ زيد بن عرمان الجعلي وجعل ابناءهم كأبنائه في المعيشه والميراث ، وغيره لذلك اطلقوا عليهم اسم المشايخه وهي في الاصل اولاد مشايختنا ثم قالوا اولاد شيوخنا ثم حرفت الكلمه الي المشايخه.
    والاسم الشهير هو المشايخه الجعليين ، والمقصود بالمعني المجموعة التي تصاهرت مع الجعليين والصحيح انهم مشايخه بكريه من جانب الاب وجعلين من جانب الأم. ولذلك نجد الكثير من الناس يذهبوا بالقول بأن المشايخه هم فرع من الجعليين وهذا غير صحيح لأن النسب يؤخذ من جانب الأم.

    avatar
    مريومابي101

    تاريخ التسجيل : 20/08/2013
    عدد المساهمات : 6
    السٌّمعَة : 0

    default رد: أذا وصلت رحمك أنت حر ** ويرضي الله عنك وفي الأجابة

    مُساهمة من طرف مريومابي101 في الثلاثاء أغسطس 20, 2013 7:19 pm

    المريوماب (البكرية)

    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله ولحمدو لله قبيلة الأشراف المريوماب البكرية الهاشمية وهي قبيلة عريقة معروفةللكل وهم الذين اسسو مدينة بحري الحالية 1128 هـ بعد انتقل جدهم _الشريف حمد ودام مريوم_ إليها وهو من مواليد جزيرة توتي عام 1098 هـ وأول من رحل منها إلي غابة بحري وبها توفي رضي الله عنه عام 1172 هـ و فيها دفن في ضريحه المعروف بحلة حمد وامتداد الأرض من حلة كوكو إلي شمبات وعمر وملك هذه المنطقة بثبوتيات سلطانيه في عهد سلطنة الفونج وموجودة كل هذه الإثباتات بدار الوثائق القومية مع أهم وأقدم كروكي في تاريخ بحري يشير إلي هذه الأملاك والتي استقطع جزء منها لأخيه وابن خالة أمــــــــه( ضوه بنت مشيرف) الشيخ خوجلي بن عبد الرحمن ويحكي أن بينهم محبه خاصة بالاضافةإلي صلة القربى . والذي لم يمهله المرض طويلا ليستفيد منها أو يرحل إليها ولم يسكن فيها أبدا ولكن أوصي بان يدفن فيها وتوفي بتوتي ونقل جثمانه الطاهر إلي الموضع المعروف بضريحه المبارك بحلة خوجلي واستقر أحفاده حول ضريح والدهم وتولي خلافة الشيخ خوجلي من بعده ابنه احمد والأمين ويس وطه ومن ثم عادت الخلافة لأبناء طه من الخليفة احمد وتناقلت حتي وصلت خليفةمصطفي الموجود حاليا .. ابتعد عن المنطقة إبراهيم بن الشيخ خوجلي وأسس قرية الخوجلاب المعروفة حاليا بعد منطقة الكدرو 1188هـ واستقر أحفاد الشيخ حمد بحلة حمد المعروفة حاليا اعرق حي ببحري وبحلة كوكو والجريف وتوتي نسب الشريف حمد ولد ام مريوم هو الشريف حمد بن محمد علي بن عمر ماضي بن يعقوب بن (مجلي) المشهور بصعيدمصر منطقة أسنا محافظة قنا _وهو ابن جلال الدين بن عبد الرحمن بن احمد بنمحمد بن احمد بن محمد بن عوض بن عبد الخالق بن عبد المنعم بن يحي بن يعقوب بن نجم بن عيسى بن داؤود بن محمد بن نوح بن طلحة(بكري)_ والدة طلحه رضي الله عنه هي_ الشريفة أم كلثوم بنت عبدا لله بن جعفر بن ابوطالب والدتها زينب بنت الإمام على كرم الله وجهه أمها فاطمة الزهراء بنت المصطفي علية الصلاةوالسلام_ . _والد طلحه عبدا لله بن عبد الرحمن بن ابوبكر الصديق رضي الله عنه_ _ووالدة الشريف مجلي الشريفة فاطمة بنت تاج الدين بن ولى الله يرحم بنحال بن سليمان بن محمد بن علي بن محمد بن عبد الملك بن الحسن المكفوف بنالحسن المثلث بن الحسن المثنى بن الإمام على كرم الله وجهه بن سيدة نساءالعالمين السيدة فاطمة الزهراء بنت محمد رسول الله صلي الله عليه وسلم _._والدته مريم محمد القدال بها لقب (بولد أم مريوم ) تصغير لاسم مريم وهي شريفيه مغربية الأب محسية الأم وجدتها لامها الشريفة فاطمة بنت حمدابودنانه ومن أخوالها الشيخ إدريس ودالا رباب و الشيخ حسن ودحسونه _. دخول السودان ومعروف ومدون دخول _الشريف يعقوب بن مجلي وهو جد الشيخ حمد _من مصر إلي السودان عام 994 هـ ووصوله إلي منطقة بحري وكان عالما وفارسا مهاب ويحكي أن _فايه بنت الملك محمد ملك الجموعية كانت أسيره لدي احدي القبائل بعدغارة علي قبيلتها_ وعرض والدها الجوائز لمن ينقذها أو يحلها من هذا الأسروعرض الأمر علي_ الشريف يعقوب_ الذي كتب الله لها النجاة علي يديه مما جعل والدها يفرح واستقطع جزء من أرضه هديه_ للشريف يعقوب وزوجه بها _واستقر في هذا الموضع وهو الجزء المسمي حاليا _بالحلفايا_ او_حلفاية_ _الملوك_ و أصل الاسم هو _الحلا فايه_ وحلا بمعني أطلق واستقر في هذه المنطقة إلي أن توفاه الله ودفن بمزاره المعروف بين الايزيرقاب والحلفاية ومعروفة هذه القصة لدي كل أهل التاريخ ومتداولة بين أهل المنطقة اشتهر من أحفاده الشيخ حمد ودام مريوم مؤسس مدينة بحري والشيخ عبد القادر ود أم مريوم مؤسس مدينة الكلاكلة.خلافة الشيخ حمدبعد وفاة طيب الذكر الشيخ حمد ودام مريوم انتقلت الخلافة إلي ابنه الأكبرالشريف المقبول وامتدت خلافته من 1172 هـ --- 1191 هـ ومن بعده انتقلت إلي ابنه الكبير ابوالمعالي 1191 هـ --- 1212 هـ ومن بعده إلي ابنه الاكبرالمتعارض 1212 هـ --- 1226 هـ_ (والدة المتعارض هي أم كيمه بنت الملك ناصر ملك الجموعية)_ وتزوج المتعارض من رابعة بنت البدري بن إبراهيم بن الشيخ خوجلي ورزق منها بابكر و زينب وبنت المني وكانت فترة خلافته مميزه لكلمته القوية وكامل المحبة والولاء له من أخواله أبناء الملك ناصر ملك الجموعية مما أعطاه نفوذ واسع في المنطقة واستقر بعض أرحامهم الذين أتوا مع الشريف يعقوب من مصربمنطقة الزرانخة بأم درمان وبعضهم مع الشيخ حمد ببحري ومازال أحفادهم موجودين بحي الأملاك بحري وزواج الشريف المقبول بنت ملك قبيلة الجموعيةوهي من اعرق قبائل المنطقة كل ذلك ساعد علي استقرار سلطانهم ونفوذهم علي كامل المنطقة وساعد موقعهم المتميز وأصلهم الشريف المعروف والمدون بمصروالحجاز علي أن جعلهم منارة للإشراف ومدون في الربعية انه طلب منهم أن يعلنوا منطقة الخرطوم مملكة خاصة بهم وكان الشيخ يمازحهم أنهم الآن ملوك وماذا لدي الملوك أكثر مما لهم من سلطان .
    قبيلة الأشراف المريوماب البكرية الهاشمية14:19:5908.20.2013

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 19, 2019 11:06 am